«تنمية المجتمع» تنظم «عرس الخمسين» الجماعي

صورة

تزامناً مع احتفالات ومبادرات عام الخمسين، نظمت وزارة تنمية المجتمع، عرساً جماعياً لـ50 شاباً مواطناً حظي برعاية مجموعة المسعود، وأقيم في قصر الإمارات بأبوظبي

ويأتي هذا العرس الجماعي في إطار رؤية الوزارة لتجسيد المسؤولية المجتمعية وترسيخ الشراكة المجتمعية الفاعلة مع كافة الجهات وبالأخص القطاع الخاص، سعياً منها لدعم تنظيم الأعراس الجماعية للشباب المقبلين على الزواج، وهو ما يترجم الحرص على تشجيع زواج المواطنين من المواطنات، وذلك أحد الأهداف المهمة التي تؤكد عليها الأعراس الجماعية.

وهنأ الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية بالوزارة ناصر إسماعيل الشباب المشاركين في العرس الجماعي، متمنياً لهم السعادة والتوفيق في تكوين أسر جديدة ورعايتها والمحافظة على كيانها واستقرارها.

وقال إن وزارة تنمية المجتمع حريصة على تنظيم المزيد من الأعراس الجماعية سنوياً في مختلف إمارات الدولة، بما يترجم قيم التكافل والمبادئ التي رسّخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبما يدعم رؤية القيادة والحكومة لتحقيق أسرة مستقرة في مجتمع متلاحم، وضمان جودة حياة أفضل للجميع، لاسيما لدى الشباب المقبلين على بناء أسرة جديدة، مؤكداً أهمية الشراكة والتعاون لدعم الأعراس الجماعية التي تحرص الوزارة على تنظيمها والتشجيع على المشاركة فيها، لما لها من دور محوري في دعم استقرار وترابط وتماسك الأسرة.

من جهته قال رئيس مجلس إدارة مجموعة المسعود، مسعود أحمد المسعود: «يأتي تنظيم العرس الجماعي لـ50 عريساً تماشياً مع نهج دولتنا بتخفيف أعباء الزواج عن كاهل شبابنا الذين يواصلون الوفاء للتقاليد الإماراتية الأصيلة، من خلال توثيق التماسك الأسري والتلاحم المجتمعي، إيماناً بأهمية الأسرة باعتبارها اللبنة الأساسية لبناء مجتمع متلاحم ومتعاضد ومتكامل تسوده السعادة والرخاء».

طباعة