كلاب أثر ترصد الحيوانات المحمية

تسهم كلاب الأثر في ألمانيا عبر حاسة الشم، في الكشف عن أنواع من الحيوانات المحمية في مواقع ستبدأ فيها شركة النقل «دويتشه بان» تنفيذ مشروعاتها. وانضمّت ستة كلاب أثر إلى «دويتشه بان» التي تعتمد على هذا النوع من الحيوانات لتسريع البدء بمشروعاتها.

ويقول مدير تخطيط البنى التحتية في الشركة ينس برغمان، إنّ الكلاب «يمكن أن ترشدنا مباشرة إلى المكان الذي تعيش فيه الحيوانات المحمية، وتكون العملية بالتالي أقل تأثراً بالطقس والمواسم».

وكانت قوة حاسة الشم المعيار الرئيس الذي حدا بالشركة الوطنية إلى اختيار الكلاب الستّة «فينيا» و«فينا» و«ستورم» و«إسكيل» و«مونته» و«ويسبر»، لكي ترصد الثعابين والضفادع والخفافيش والسحالي المحمية، وذلك بهدف تسهيل إجراءات الحماية وتسريع عملية البناء.

طباعة