مطلوب "حانوتي".. محافظة مصرية تضع اشتراطات ومعايير كفاءة لدفن الموتى

بعد واقعة قيام تربي بمدينة طنطا المصرية بهدم مقابر الصدقات بواسطة لودر وبعثرت الجثث والعظام بها، وهو الأمر الذي أثار حالة من الغضب والاستياء ببين المواطنين حتى تم إحالته للمحاكمة العاجلة والحكم عليه بالحبس عام مع الشغل.

أعلن ديوان عام مركز مدينة سمنود في محافظة الغربية المصرية، اليوم، عن حاجته لشغل وظيفة "حانوتي" بنطاق المقابر المخصصة، وفق بنود اشتراطات ومعايير كفاءة من خلال التقديم بالمركز التكنولوجي، وذلك تنفيذا لتوجيهات الدكتور طارق راشد رحمي محافظ الغربية، بأهمية حسن انتقاء المتقدمين لشغل مهنة دفن الموتى.

ومن جانبه أكد إسلام النجار رئيس مجلس مركز ومدينة سمنود، أنه تم نشر اشتراطات في مسابقة التعيين للاختيار «الحانوتي» لمزاولة أعمال دفن الموتى، موضحًا أن شروط ومعايير الاختيار وفق صحيفة الأحوال الجنائية.

وأشار إلى أنه من بين تلك الشروط أن يكون حسن السير والسلوك والتقدم بصحيفة الحالة الجنائية وأن تكون خالية من أي أحكام سابقة ضده، وتوفير صورة البطاقة وبيانات محل الإقامة لضمان اختيار الأفضل حفاظا على صالح المواطنين خلال الفترة المقبلة تلبية لرغباتهم، وذلك لأن تلك الوظيفة أصبحت ذات أهمية كبيرة لدي المواطنين وأجهزة المحليات وضرورة التدقيق في اختيار من سيشغلها وأمانة تعامله مع الموتى وما يتعلق بأعمال الدفن والمقابر.

 

طباعة