قرويون تايلنديون عثروا عليها صدفة

نجاة رضيعة بإعجوبة رماها أهلها في غابة خطيرة نائية

صورة

عثر قرويون على طفلة حديثة الولادة على قيد الحياة؛ في غابة نائية بتايلاند، بينما كان جسدها العاري مغطى بالحشرات والجروح واللدغات، بعد أن أمضت يومين في الغابة.

وحسب صحيفة «الديلي ميل» البريطانية: «إن العناية الإلهية حفظت الرضيعة التي لم تتعرض لأذى برغم وجود حيوانات خطيرة مثل الكوبرا والثعابين؛ فضلًا عن ارتفاع درجات الحرارة إلى 35 درجة مئوية في النهار».

وونقل موقع " سبق " عن الصحيفة البريطانية أن القرويين كانوا يجمعون المطاط من الأشجار، عثروا على الرضيعة في غابة بمقاطعة كرابي يوم الأحد الماضي، ولم تكن الرضيعة ترتدي ملابس، وكانت راقدة على أوراق نباتات الموز الخضراء الكثيفة التي تغطي الأرض؛ بينما كان جسدها مغطى بالديدان والحشرات، وتملأ وجهها وجسدها الجروح ولدغات الحشرات.

وحرص سكان القرية على العناية بالمولودة في مكان العثور عليها، حتى وصل المسعفون؛ حيث لم يرغب القرويون في المخاطرة بحملها لأكثر من ساعة طوال الليل إلى قريتهم، كما حرصوا على وضع الرضيعة في بطانية قطنية.

وقد نقلتها سيارة الإسعاف إلى المستشفى حيث تَلَقّت علاجًا من الجفاف، وظلت تحت الملاحظة حتى أصبحت بصحة جيد.

وقال متحدث باسم الشرطة إنهم يبحثون عن والدة الفتاة؛ لكن بسبب عدم وجود كاميرات مراقبة في الغابة؛ سيكون من الصعب تتبع الشخص الذي ألقاها في الغابة.

 

طباعة