كلبة تتبنى رضيعة تركها والداها عارية في حقل.. صور

صورة

نشرت الصحافة البريطانية نقلا عن مصادر محلية في الهند بأن كلبة وجراءها تبنت مولودة جديدة تركها والداها، حيث أنقذت الكلبة وجراؤها الطفلة الرضيعة عبر إبقائها دافئة في حقل طوال الليل، بعد أن تركت هناك.

وأشارت صحيفة "دايلي ستار" البريطانية إلى أن "السكان المحليين في مقاطعة تشاتيسجاره بالهند يزعمون أن شخصا ما ترك الطفلة حديثة الولادة في الحقل أثناء الليل عارية وما زال الحبل السري ملتصقا بها، لافتين إلى أنه تم العثور على الرضيعة بواسطة كلبة احتضنتها طوال الليل مع جرائها الصغيرة".

وفي حديثه عن هذه الواقعة، قال أحد السكان المحليين: "ربما يكون الدفء من الجراء وأمهم نفسها هي التي أبقت هذا المولودة على قيد الحياة..عادة تنخفض درجة الحرارة في الليل، وهذا هو شهر ديسمبر.. يجب أن أقول إن ذلك من حسن حظها"، وفق ما ذكرت "دايلي ستار".

وبحسب الصحيفة، فقد تم العثور على الرضيعة بجوار مجموعة من الجراء، دون إصابات، وتم اكتشافه بعد أن سمع السكان المحليون بكاءه، وفق ما زعم.

وأبلغ السكان المحليون البانشايات، وهي هيئة حكومية محلية، التي اتصلت بدورها بالشرطة التي وصلت بعد فترة وجيزة، إذ تمت إحالة الطفلة إلى مشروع "Child Line" بعد فحصها من قبل الأطباء في مستشفى محلي ومنذ ذلك الحين تم تسميتها "Akanksha".

وقال أحد السكان المحليين، بريمناث إنها "معجزة" أن الرضيعة نجت من الليل، حيث يمكن أن تكون الكلاب الضالة شريرة.

وأضاف: "إنهم ليسوا آباء، إنهم مجرمون، إنها معجزة فقط أن نجد مولودا جديدا على قيد الحياة بينما الكلاب الضالة تتربص بين الحين والآخر في جوف الليل".

هذا وتجري الشرطة تحقيقاتها، حيث يبحث الضباط عن والدي الفتاة.

وفي أعقاب الحادث، كشف الممثل المحلي مونالال باتيل أنه عثر على المولود الجديد بعد أن خرج لأداء الأعمال المنزلية اليومية، مضيفا: "في الساعة 11 صباحا، رأينا أن هناك طفلة حديثة الولادة تبكي وترقد بجانب الجراء في قريتنا..أصابنا الذعر وأبلغنا دائرة الصحة قبل نقل المولود إلى المستشفى لمزيد من الفحص".

 

طباعة