صورة مذهلة لثلوج تتوهج في الظلام.. فما السر؟

نشرت وسائل إعلامية صورة مذهلة لثلوج تتوهج في الظلام في منطقة نائية بالقرب من القطب الشمالي، ليتبين أن السر يكمن في انجراف الحيوانات الصغيرة إلى هذا المكان لأول مرة منذ 80 عاماً.

ووضعت فيرا إميليانينكو، عالمة الأحياء الدقيقة التي تعمل في منطقة نائية من روسيا، بعضاً من الثلج تحت المجهر ووجدت أن التوهج كان من حيوانات صغيرة ذات إضاءة حيوية تسمى مجدافيات الأرجل.

وشوهد الثلج يتوهج بعد انجراف تلك المخلوقات البحرية الصغيرة إلى الشاطئ في القطب الشمالي لأول مرة منذ 80 عاماَ.

ووفق صحيفة "ديلي ستار" فإنه عادة ما تتواجد هذه المخلوقات في المحيط على أعماق تصل إلى 300 قدم خلال النهار ثم على بعد بضعة أقدام فقط في الليل.

وقالت كسينيا كوسوبوكوفا، الخبيرة في العوالق الحيوانية البحرية في القطب الشمالي، إن مجدافيات الأرجل من المحتمل أن تكون قد علقت في تيار قوي جلبها إلى الشاطئ.

وقال ستيفن هادوك، عالم الأحياء الذي يدرس العوالق البحرية في معهد أبحاث الأحياء المائية بخليج مونتيري، لـ"ناشيونال جيوغرافيك" إن مجدافيات الأرجل يمكن أن تكون ميتة في الواقع ولكن لا تزال اليراعات تتوهج بعد سحقها، وعندما يتفاعل اللوسيفيرين الموجود في تلك الكائنات مع الأكسجين فإنه ينتج طاقة ضوئية تبدو وكأنها توهج مذهل.

طباعة