خسرت عملها وتلقّت تهديدات بالقتل

حصان يحول حياة معلمة بريطانية إلى «جحيم»

لم تكن المعلمة البريطانية سارة مولدز، تدرك ان تصرفا قامت به في لحظة غضب سيحول حياتها إلى جحيم بالمعنى الحقيقي للكلمة.

ووثقت كاميرات مراقبة قيام معلمة بريطانية، بصفع وركل حصانًا، ما أثار غضبًا انتقل من حيزه المحلي في بريطانيا ليأخذ بعدا عالميا بين مناصري حقوق الحيوان، وتسبب الامر بقلب حياتها رأسًا على عقب، وصلت إلى تلقيها تهديدات جدية بالقتل.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن المعلمة سارة مولدز فقدت وظيفتها بعد تداول شريط فيديو يظهر ركلها وصفعها للحصان. وجاء قرار الفصل بعد تحقيق استمرّ أسابيع بإشراف رؤساء التعليم.

وقعت الحادثة في مقاطعة ليسترشير، وسط إنجلترا، حيث صدر شريط فيديو المُدرِّسة البالغة من العمر (37 عامًا) وهي توجّه الصفعة تلو الأخرى للحصان، ووجّهت له الركلات أيضًا. بحسب موقع «سبق»

وقام نادي «بوني»، الذي يعد أكبر منظمة شبابية للفروسية، وتضم في صفوفها أكثر من 30 ألف عضو في بريطانيا، بإقصائها من مهمة قائدة فريق في النادي؛ لأن تصرفها «غير مقبول».

ولقي تصرف المعلمة البريطانية تنديدًا من طرف الجمعية؛ لمنع القسوة على الحيوانات.

لكن الأمر الأكثر قسوة هو أن المُدرِّسة تلقّت تهديدات بالقتل وإساءات، مما دفعها إلى الانتقال إلى مكان سري.

طباعة