أنهار جليدية تذوب بوتيرة استثنائية.. وتحذيرات من "كارثة"

خلصت دراسة جديدة إلى أن الاحتباس الحراري يتسبب في ذوبان الانهار الجليدية في الهيمالايا بوتيرة استثنائية، وسط تحذيرات من كارثة مستقبلية.

وقالت الدراسة التي نشرت في دورية ساينتفك ريبورتس، أن الانهار الجليدية في الهيمالايا تذوب بوتيرة أسرع من أي منطقة أخرى في العالم، مما يهدد إمدادات المياه لنحو ملياري شخص.

ويشار إلى أن القارة القطبية الجنوبية والمنطقة القطبية الشمالية فقط لديهما ثلوج أكثر من الهيمالايا.

وقال الباحث والأستاذ في جامعة ليدز جوناثان كاريفيك، كبير واضعي الدراسة في بيان: "النتائج التي توصلنا إليها تظهر أن الثلوج تتراجع في الانهار الجليدية في الهيمالايا بوتيرة أعلى ما لا يقل 10 مرات مقارنة بالمعدل المتوسط على مدار القرون الماضية".

وأضاف: "هذا التسارع في وتيرة تراجع كمية الثلوج ظهر خلال العقود القليلة الماضية، وتزامن مع التغير المناخي الناجم عن السلوكيات البشرية".

وخلصت الدراسة إلى أن الانهار الجليدية في الهيمالايا فقدت نحو 40% من مساحتها، معظمها منذ السبعينيات.

ويشار إلى أن الانهار الجليدية توفر المياه للأشخاص الذين يعيشون في الجبال والأودية بالقرب من الانهار مثل جانج واندوس وبراهمابوترا وأنهار أخرى. وقال زميل لكاريفيك إن الوقت ينفد أمام منع وقوع كارثة أخرى.

وقال سيمون كوك، الباحث بجامعة دندي، والمشارك في وضع الدراسة: "هذا البحث يعد أحدث تأكيد على أن هذه التغيرات تتسارع، وأنه سيكون لها تأثير قوي على دول ومناطق بأكملها".

طباعة