تحريات الشرطة في قضية كريم الهواري : مخدرات وترك مكان الحادث

كشفت تحريات الشرطة في قضية الشيخ زايد، التي راح ضحيتها 4 شباب دهسًا بسيارة كريم الهواري نجل رجل الأعمال محمد الهواري، أنَّ سبب وفاة الضحايا يرجع إلى قيادة المتهم كريم الهواري سيارته الرياضية بسرعة فائقة غير مقررة قانونًا، وتحت تأثير المواد المخدرة والمُسكرة واصطدم بها من الخلف فانقلبت عدة مرات لمسافة 100 متر تقريبًا.

وأفادت تحريات الشرطة في القضية، بأنَّ كريم الهواري انصرف من مكان الحادث رفقة أحد الأشخاص بعد الحادث.

وقال ضابط الشرطة الذي انتقل إلى مكان الحادث إنَّه انتقل إلى مكان الحادث وتبين من تحريات الشرطة أنَّ المتهم كريم الهواري مالك السيارة  اصطدم بالسيارة التي تقل الضحايا، وعزى سبب الحادث إلى اصطدام السيارة التي يقودها المتهم بسيارة أخرى، ما أدى إلى انقلابها عدة مرات ودفعها لمسافة 100 متر تقريباً، ونجم عنها وفاة مستقليها.

وأضاف الضابط في تحقيقات النيابة، أنَّ القوة المرافقة له تمكّنت من استخراج جثامين الضحايا من السيارة ونقلهم إلى مستشفى الشيخ زايد العام، مضيفًا أنَّه بفحص سيارة المتهم عُثر على بطاقة صادرة من أحد البنوك وبها بياناته، مبينًا أنَّه أثبت أقوال الشاهدين الأول والثاني بمحضره، وتحفظ على السيارتين، وأرفق «رسم كروكي» للحادث بمحضر الشرطة.

كان النائب العام، قد أحال المتهم كريم الهواري، إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة جنايات الجيزة، لاتهامه بالتسبب في وفاة 4 طلاب عن طريق الخطأ، بسبب رعونته وعدم احترازه، ولتعاطيه المواد المخدرة في أثناء القيادة، وحددت محكمة استئناف القاهرة جلسة الأول من يناير المقبل لنظر أولى جلسات محاكمته.

طباعة