افتتحه سلطان بن أحمد في مسرح المجاز

«إكسبوجر» يحتفي بإبداعات كبار المصورين الإماراتيين والعرب

سلطان بن أحمد خلال افتتاح المعرض. من المصدر

افتتح سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة رئيس مجلس الشارقة للإعلام، أمس، في مسرح المجاز، معرض «X» المتخصص في التصوير الفوتوغرافي، الذي أطلقه المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر» ليكون معرضاً دولياً دائماً للتصوير الفوتوغرافي، والذي سيستضيف أعمالاً فنية لمصورين عالميين أو محليين أو أكثر، كل شهر.

ويمثّل معرض «X» الذي تم الإعداد له وإطلاقه في الدورة الخامسة من المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر»، معرضاً دائماً يقدّم كل شهر مجموعة من أبرز الأعمال الفوتوغرافية لكبار المصورين الإماراتيين والعرب والأجانب، وذلك لمنح الجمهور وهواة التصوير فرصة الاطلاع على صور استثنائية التقطها محترفون من مختلف أنحاء العالم، ويهدف من خلال عروضه الشهرية وأنشطته التعليمية إلى تمكين هواة الفنون الإبداعية من الالتقاء والتجمع والتعلم، واكتساب الخبرات الأساسية والاحترافية في فن التصوير الفوتوغرافي.

وتجوّل سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي في المعرض، حيث استمع سموه من المصور الإيطالي فرانشيسكو زيزولا إلى شرح مفصل حول الأعمال الفنية الفوتوغرافية التي يشارك بها تحت عنوان «الملح، العرق، الدم»، والتي قدمت لمحات من تجربته مع فن التصوير وطرق اختياره للقطات وتوقيتها.

كما استمع سموه خلال جولته في معرض الفنان البريطاني أنتوني لامب، إلى الرؤية التي ينطلق منها في أعماله التي يشارك بها في المعرض بعنوان «ملاذات»، والتي تعكس علاقته بالحياة من حوله، إلى جانب محطات مختلفة من رحلة الفنان مع الكاميرا كمصور محترف له أسلوبه الخاص في هذا الفن.

واطلع سمو نائب حاكم الشارقة خلال الجولة، على أقسام المعرض المتنوعة وقاعات تنظيم ورش العمل، والمقهى المفتوح للزوّار، والمنطقة المخصصة للقراء، حيث توقف سموه عند جاهزية الأجنحة كافة بالمعرض الذي يُمثّل فضاءً إبداعياً وفنياً متكاملاً للمهتمين بمجال التصوير، حيث سيستضيف المعرض ورشاً متخصصة لهواة التصوير والمحترفين بصورة منتظمة، يقدمها نخبة من كبار المصورين في العالم، إلى جانب إتاحة المجال عبر المرافق المصاحبة له، لبناء مجتمع من المصورين والمهتمين بالفنون البصريّة في بيئة تفاعليّة واحدة.

وفي رده على سؤال لـ«الإمارات اليوم»، قال مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، طارق سعيد علاي: «مسرح المجاز وجهة للمثقفين والمبدعين والفنانين الموهوبين، والمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة ينظم المهرجان الدولي للتصوير (اكسبوجر) حالياً، الذي حقق في الأعوام السابقة نجاحات كبيرة، وأصبحت لدينا قاعدة بيانات لمجموعة من المصورين العالميين والمحليين»، مضيفاً أن «إكسبوجر» سيكون مهرجاناً دائماً للمهتمين بالتصوير، ومن ثم فإن مسرح المجاز سيكون معرضاً دائماً للمهرجان لاستقطاب مجموعة من المصورين الذين شاركوا في الأعوام السابقة، والذين يتطلعون إلى المشاركة مستقبلاً.

وأشار إلى حرص المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة على التنوّع في المعارض، إذ إن الشهر الجاري يشهد معارض لجانب معين في التصوير، فيما يشارك مصورون متخصصون في مجال مختلف في الشهر المقبل، وذلك بشكل مستمر، لافتاً إلى أن «اكسبوجر» لا يقتصر على عرض الأعمال الفنية فحسب، وإنما يتضمن ورشاً تدريبية للهواة والمهتمين بالتصوير، وستكون الورش متاحة للجميع سواء الطلبة أو أفراد المجتمع، وذلك حسب مستويات التدريب، إذ إن لكل دورة مستوى تدريبياً مختلفاً عن الأخرى، وسوف يدربهم المصورون المشاركون في المعرض.

وأكد أن الورش التدريبية لا تهدف إلى الربح، وإنما تستهدف دعم مجال التصوير، مضيفاً أن «المعرض بعد افتتاحه من قبل سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، يستقبل جميع الراغبين في زيارته للاطلاع على الأعمال الفنية أو الانخراط في الورش التدريبية».

وتعكس أعمال الفنان فرانشيسكو زيزولا التي يشارك بها، مشروعاً خاصاً به، أكمله خلال أوقات مختلفة بين عامي 2017 و2019م في جزيرة سردينيا، قصد من خلاله نقل العلاقة بين الإنسان والطبيعة في لقطاته الفوتوغرافية المتنوعة، كما تناول سطح البحر وأعماقه، ليقدم صورة متكاملة لكل تحولات البحر وحالاته المختلفة وكائناته الحية في جولاتها الطويلة.

ويقدم الفنان أنتوني لامب، عبر أعماله المتنوعة المقسمة إلى ثلاث مجموعات، نظرته الخاصة لعدد من المفاهيم عبر لقطات متنوعة من المناظر ومظاهر الحياة التقطتها كاميرته خلال تجواله عبر الدول المختلفة في الجزر والشواطئ والسواحل.

طباعة