أطلقتها جائزة «حمدان بن محمد الدولية» بالتعاون مع المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات

250 ألف درهم لمسابقة «أجمل شتاء في العالم» للتصوير

صورة

أطلقت، أمس، جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، بالتعاون مع المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات مسابقة «أجمل شتاء في العالم» للتصوير، وذلك ضمن فعاليات الموسم الثاني من حملة «أجمل شتاء في العالم»، لتعريف أهل الإمارات والسياح من مختلف أنحاء العالم من خلال إبداع الصورة والعدسة بدفء شتاء الدولة وتعدد معالمها السياحية والترفيهية وجمال تضاريسها الطبيعية وكرم ضيافة مجتمعها وتنوعه.

وتسلط المسابقة الضوء على أجمل معالم الإمارات الترفيهية والثقافية والطبيعية، وتعرّف بأنشطتها السياحية المتنوعة، وتشجع -بموازاة حملة «أجمل شتاء في العالم»- مختلف الفئات على المشاركة، والتقاط أروع تضاريسها الطبيعية من الصحاري والوديان والجبال والبحار، بالإضافة إلى إبراز تنوع الحياة البرية، والاحتفاء بوجوه وشوارع ومجتمع الإمارات بإبداعات عدساتهم.

وتضم المسابقة فئتين رئيستين هما فئة «الصورة الواحدة»، المفتوحة للجمهور العام، وتغطي خمسة موضوعات هي الصحراء، والبحر، والجبل، والوديان، والإمارات من الأعلى، وفئة «الملف المصوَّر» المخصصة لجمهور المصورين، والتي تغطي أربعة موضوعات هي الإمارات في عيونكم، برية الإمارات، وجوه من الإمارات، حياة الشارع من الإمارات.

ويمكن لكل من هم في سن 18 عاماً فما فوق المشاركة في المسابقة وتحميل صورهم الإبداعية التي تلتقط جمال شتاء الإمارات وطبيعتها ومجتمعها، من خلال صفحة التسجيل على موقع جائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير www.hipa.ae.

وتستمر المسابقة من 20 ديسمبر 2021 حتى 20 يناير 2022 لتتوج مع اختتام الحملة بحفل توزيع الجوائز وتكريم الفائزين، بواقع جائزة لكل موضوع من الموضوعات الخمسة ضمن فئة الصورة الواحدة المتاحة لعامة الجمهور بقيمة 7000 درهم إماراتي للجائزة الواحدة، على أن يقوم المشارك بنشر الصورة في حسابه الشخصي على منصة الانستغرام مع إضافة هاشتاق #أجمل_شتاء_في_العالم، وجائزة لكل موضوع من الموضوعات الأربعة ضمن فئة الملف المصور الخاصة لجمهور المصورين المتخصصين بقيمة 50 ألف درهم إماراتي للجائزة الواحدة، وبمجموع جوائز يعادل 250 ألف درهم.

وقالت نائب رئيس المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات عالية الحمادي: إن «معالم الإمارات الطبيعية والسياحية والثقافية مُلهِمة للعين وموضوع نموذجي مميز للعدسة، ومسابقة أجمل شتاء في العالم للتصوير، التي نتعاون مع جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي في تنظيمها، تلتقط هذه المعالم المبهرة والجواهر السياحية والثقافية والترفيهية المكنونة، وتضعها في مركز كادر الصورة وقلب إطار الفنون الضوئية، لا لتوثقها وتسجلها فقط بل لتنشرها وتعرّف بها الجميع داخل الدولة وخارجها».

من جانبه، قال الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي علي خليفة بن ثالث: «للصورة نفوذ كبير في التشويق والتعريف، هذان العنصران لهما أثر على الجمهور في الحملات الترويجية، تدعم جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي جماهير المصورين من هواة ومحترفين ليقوموا بواجبهم الإبداعي في الترويج السياحي والثقافي لموسم الشتاء في الإمارات، وندعوهم إلى إطلاق العنان لمواهبهم للتنافس على جوائز المسابقة».

تقييم المشاركات

يتولى تقييم المشاركات في مسابقة أجمل شتاء في العالم للتصوير لجنة تحكيم من الخبراء المتخصصين في مجال التصوير الضوئي الحاصلين على جوائز عالمية في مجال التصوير الصحافي والإبداعي، وتضم اللجنة جون ستانماير، الصحافي المتخصص في التصوير الضوئي من الولايات المتحدة الأميركية والحاصل على الجائزة الدولية للصورة الصحافية، والمصورة الكندية الحائزة جائزة «بوليتزر» العالمية ثلاث مرات، باربرا ديفيدسون.

اشتراطات المسابقة

أكدت الجهات المشرفة على الجائزة أنه يمكن المشاركة في المسابقة لكل المواطنين والمقيمين، سواء من خلال التصوير الحديث أو المشاركة بصور أرشيفية التقطوها بالدولة، تتوافر بها اشتراطات المسابقة، كما يمكن استخدام أي نوع من الكاميرات بما فيها كاميرا الهاتف المحمول، طالما تلبي متطلبات ومعايير المسابقة.

وأكدت أن الجائزة لديها معايير وشروط مشددة تمكنها من كشف أي تلاعب قد يحدث في الصور من خلال برامج خاصة ومجموعة من الخبراء المختصين، كما أنها تشترط الحصول على أصل الصورة المشاركة قبل إعلان فوز المشارك.

ودعت كل هواة التصوير إلى مشاركة لحظاتهم الجميلة خلال موسم الشتاء، بالتصوير الإبداعي، ضمن المسابقة التي تستهدف إبراز أجمل الأماكن والمناطق السياحية بالإمارات السبع.

طباعة