فقد زوجته وأبناءه الأربعة.. وفاة "أيوب" المصري رافض التصالح في أكبر كارثة بعهد مبارك

أعلنت وسائل الإعلام المصرية وفاة محمد عبد الحليم، المعروف إعلاميا باسم "أيوب هذا العصر"، بسبب رفضه التصالح مع مالك عبارة السلام 98، بعد وفاة 5 من أسرته غرقا في العبارة.

وسلم جهاز الكسب غير المشروع بوزارة العدل، عام 2018، مبلغ مليون و350 ألف جنيه، للدكتور محمد عبدالحليم، قيمة التعويض المستحق له عن فقدانه أسرته بالكامل المكونة من زوجته وأبنائه الأربعة، ولكن الطبيب الراحل رفض استلام التعويضات التي حددتها الجهات القضائية، والتي تم صرفها من أموال وممتلكات صاحب عبارة السلام "98"، ولجأ إلى المحاكم المدنية ودوائر التعويضات التي رفضت دعواه.

وراح ضحية عبارة السلام 98 التي غرقت في مياه البحر الأحمر عام 2006، ما يقرب من 1034 مواطنا مصريا.

طباعة