مصر.. اعترافات صادمة للمتهم بالتحرش وهتك عرض طلاب مدرسة المعادي

قال المتهم بالتحرش وهتك عرض طلاب مدرسة في المعادي في مصر، في التحقيقات، إن وظيفته في المدرسة عامل أسانسير، وخلال تواجده بها، سمع أن هناك عاملاً تحرش بطفلة داخل دورة مياه البنات.

وأشار المتهم بالتحرش وهتك عرض أطفال مدرسة المعادي، في أقواله إلى أن المدرسة أعلنت أنها ستعرض العاملين والسائقين على الطفلة التي حرر والدها بلاغا بالواقعة، في حضور الشرطة؛ حتى تتعرف الطفلة على المتهم.

وتابع المتهم في التحقيقات، أن الطفلة أشارت عليه؛ وبعدها تم تحرير محضر بالواقعة.

ونوه المتهم بهتك عرض طفلة المعادي، بأنه متزوج منذ 20 عاما، ولديه طفلين، وعن حالته الجنسية؛ أكد أنه يعاني من مرضي الضغط والسكر، وهو ما أثر على قدرته الجنسية، وأنه غير قادر على ممارسة حياته الزوجية؛ نظرا لظروفه الصحية.

وبسؤاله عن سبب عدم توجهه إلى أي مستشفى؛ لتوقيع الكشف الطبي عليه، أكد في التحقيقات أنه لم يعرض نفسه على طبيب؛ نظرا لعدم وجود أموال ووقت كافيين لديه، معللا أن المستشفيات تغلق يوم إجازته، وهو الجمعة.

ونشرت الصحف المصرية التحقيقات في الواقعة التي حملت رقم 18581 لسنة 2021 جنح المعادي، حيث توجه أولياء الأمور إلى المدرسة؛ لمقابلة المديرة، إلا أنها رفضت مقابلتهم، وإزاء ذلك تجمهروا أمام المدرسة، والهتاف ضدها؛ نظرا لإهمالها الجسيم، وإصرارها على إنكار الواقعة، ومحاسبة المقصرين بالمدرسة.

 

طباعة