«قاطعوا دكتور فود».. حملة لبنانية لدعم «بائع كعك» تعرض لـ«التنمر»

أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ بعنوان «قاطعوا دكتور فود»، وذلك للتضامن مع بائع كعك في مدينة طرابلس اللبنانية تعرض للتنمر من قبل «دكتور فوود».

ونشر «المؤثر الاجتماعي» جورج ديب فيديو على صفحته في «إنستغرام»، ظهر خلاله وهو يشتري كعكة من بائع متجول في مدينة طرابلس بشمال لبنان، قبل أن يعترض على عدم وجود كمية كافية من الجبن في الكعكة، واصفا البائع بـ«البخيل».

وعلى إثر ذلك، تصدر على موقع تويتر «هاشتاغ» يدعو إلى مقاطعة «دكتور فوود» وهو الإسم الذي يطلقه جورج ديب على حسابه، الذي ينشر ممن خلاله فيديوهات يتذوق فيها أطعمة بأماكن مختلفة.

وأثار الفيديو غضب العديد من النشطاء والصحافيين، الذين عبروا عن رفضهم «للإهانة» و«التنمر» الذي تعرض له بائع الكعك من قبل مصور الفيديو جورج، مؤكدين تضامنهم معه.

وفيما رأى البعض أن بائع الكعك يكافح من أجل تأمين لقمة عيشه ويجب دعمه بدلا من إهانته، حث آخرون المواطنين لشراء الكعك منه بكثافة ردا على ما تعرض له على يد صانع المحتوى «دكتور فوود»، ودعوا إلى مقاطعة حسابات الأخير على مواقع التواصل.

طباعة