مصر.. إيداع دفاع كريم الهواري المتهم بدهس 4 طلاب في السجن المركزي

تجدد جهات التحقيق في مصر، غدًا الأربعاء، حبس اثنين من محامي كريم الهواري، نجل رجل الأعمال المصري محمد الهواري، في واقعة انتحالهما صفة عضوي نيابة عامة، ومحاولتهما إتلاف كاميرات المراقبة التي سجلت حادث الشيخ زايد، ووضعهما داخل السجن المركزي.

وواجهت جهات التحقيق، المتهمين بأقوال مالك المنزل، ونفيا صحة تلك الاتهامات أمام جهات التحقيق.

ونفى المتهمان في التحقيقات، ما نسب إليهما من اتهامات، وأكدا توجههما إلى المكان المذكور، من أجل تصوير كاميرات المراقبة المثبتة على الفيلا، لتقديم طلب لجهة التحقيق، بتفريغ تلك الكاميرات وإرفاق نتائج التفريغ بالتحقيقات.

كما نفى المتهمان، في التحقيقات، انتحالهما صفة قضائية، أو سعيهما للحصول على كاميرات المراقبة أو إتلافها.

وطالب كريم محيي، المحامي، وفريق الدفاع عن المحاميين، بإخلاء سبيل المحاميين، ودفعوا بتناقض أقوال الشهود.

ووجهت جهات التحقيق للمتهمين، تهمة انتحال الصفة والشروع في إتلاف كاميرات المراقبة.

ومن ناحية أخرى، أمرت جهات التحقيق بمدينة 6 أكتوبر، بحبس المحاميين المتهمينِ بمحاولة الحصول على تسجيلات كاميرات المراقبة التي سجلت حادث تصادم الشيخ زايد وإتلافها، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وواجهت جهات التحقيق المتهمين بأقوال مالك المنزل، ولكن المتهمينِ نفيا في التحقيقات، ما نسب إليهما من اتهامات، وأكدا توجههما إلى المكان، لتصوير كاميرات المراقبة المثبتة على الفيلا، لتقديم طلب لجهة التحقيق، بتفريغها وإرفاقها بالتحقيقات، كما نفيا انتحالهما صفة قضائية، أو سعيهما للحصول على كاميرات المراقبة أو إتلافها.

طباعة