وقعت في مدينة شيكاغو بولاية إلينوي الأمريكية

«جريمة وقحة»..سرقوا ملايين الدولارات خلال 20 ثانية رغم الشرطة والكاميرات «فيديو»

 خلال 20 ثانية فقط، اقتحم مسلحان مُقَنّعان متجرًا لبيع سيارات «لامبورغيني» و«بينتلي» وساعات باهظة الثمن؛ فوقف واحد منهما على الباب، وهَمّ الآخر بكسر زجاج المعروضات بالمطرقة وسرقة 8 ساعات تساوي الواحدة منها أكثر من مليون دولار. ولم يعبأ اللِصَّان بوجود كاميرات المراقبة، ولا بوجود الشرطة في مكان قريب.

وقعت الجريمة في مدينة شيكاغو بولاية إلينوي الأمريكية، قبل أيام؛ حيث ترتفع معدلات الجريمة هناك إلى حد غير مسبوق؛ ما دفع العديد من أصحاب الأعمال إلى التهديد بمغادرة المدينة.

وكشف شريط فيديو التقطته كاميرات المراقبة، وبثته شبكة «سي بي إس»، كيف وقف اللص بجوار الباب داخل المتجر ممسكًا بمسدس في يده، بينما كان الآخر يضرب نافذة العرض الزجاجية من الداخل بمطرقة، ويضع المسروقات في كيس، وفي تلك اللحظة كان صاحب المتجر والموظفون يقفون في نهاية المتجر، يحاولون حماية رواد المتجر وبينهم أسر وأطفال، وبعدها طارد الموظفون اللصان اللذيْن لاذا بالفرار.

ومما زاد من «وقاحة» الجريمة -بحسب وصف البعض- وقوعُ الجريمة في وضح النهار وفي ساعات عمل معرض السيارات؛ حيث يقع المتجر الفاخر في حي ثري بشيكاغو.

وكان هناك 10 أشخاص داخل المحل وقت وقوع الجريمة، بينهم أطفال.

وأبلغ مالك المحل رئيس البلدية ومسؤولين آخرين بأنه يتعين عليهم اتخاذ إجراءات لمكافحة الجريمة؛ وإلا فإن أصحاب مصالح اقتصادية سيغادرون المدينة؛ بحسب ما أفادت به قناة «فوكس 32» المحلية.

وقال: «لديّ مكان جميل في الضواحي؛ حيث لا يوجد جريمة هناك»، مضيفًا: «الناس لا تريد القدوم إلى المدينة (شيكاغو)».

ومن أجل مواجهة الجريمة مستقبلًا، قرر المتجر أن يغلق أبوابه ولا يفتحها إلا بموعد مسبق.

وجاءت الجريمة رغم تكثيف الشرطة الأمريكية من وجودها في شيكاغو هذا الأسبوع، لمواجهة الجريمة المستشرية هناك.

طباعة