رأس نصف شفاف وعيون متوهجة.. رصد «سمكة فضائية» في المحيط الهاديء "فيديو"

تداولت تقارير إعلامية عن رصد سمكة غريبة، تشبه الكائنات الفضائية بسبب تكوينها العجيب، تعيش في أعماق فسيحة في المحيط الهادئ، قبالة سواحل مدينة ‏كاليفورنيا الأميركية، الأسبوع الماضي.‏

وتم رصد المخلوق على عمق 2000 قدم، وتتمتع برأس نصف شفاف يكشف عن عيونها المتوهجة. ولفت معهد أبحاث الأحياء المائية في خليج مونتيري، إلى أن السمكة النادرة تدعى «سمكة البرميل»، وتم رصدها بواسطة مركبته التي تعمل عن بعد.

وتحتوي السمكة المراوغة على اثنتين من المسافات البادئة الصغيرة في المكان الاعتيادي للعينين، وبدلا من ذلك، تظهر عيناها كاثنين من الأجرام السماوية الخضراء المتوهجة خلف وجهها، والتي تتجه نحو أعلى رأسها.

وبينما يتسم جسم السمكة بالدكانة في الغالب، فإن الجزء العلوي من رأسها شفاف وعينيها ظاهرتين بوضوح.

وتم رصد «سمكة البرميل» خلال رحلة استكشافية بقيادة راشيل كارسون في خليج مونتيري قبالة ساحل كاليفورنيا الأسبوع الماضي.

ووفقا لعلماء الأحياء التطورية، فقد طورت «سمكة البرميل» إحساسا بصريا قويا، نتيجة البيئة القاسية التي تعيش فيها، حيث لا يمكن لأشعة الشمس الوصول إليها، كما أنها عندما ترصد فريسة مناسبة، تهاجمها من الظلام وتبتلعها سريعا.

طباعة