«أميكا» روبوت حديث يثير خوف الخبراء..هل يتحقق حلم ويل سميث؟ «فيديو»

وصف خبراء في مجال صناعة روبوتات، احدث ابتكارات مختبر بريطاني متخصص بصناعة الروبوتات بـ«المرعبة» والمخيفة بسبب الواقعية الكبيرة التي يتمتع بها الرجل الآلي.

وأشار الخبراء إلى أن الروبوت الجديد الذي حمل اسم أميكا (Ameca) مخيف، بسبب حركاته التي تشابه إلى حد كبير الحقيقة، وبدت أفعاله تشبه إلى حد كبير الروبوت «المرعب» الذي ظهر على شكل فتاة في أحد أفلام ويل سميث الذي يحمل اسم «أنا الروبوت»، بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وكشفت شركة «Engineered Arts» البريطانية المتخصصة بتصميم وصنع الروبوتات الترفيهية عن الروبوت الجديد الذي اعتبر الأكثر تقدما في العالم، وأعرب الكثيرون عن دهشتهم عند رؤية الروبوت الجديد بسبب واقعيته الشديدة وشبهه الكبير بالإنسان.

وعبر بعضهم عن خوفهم العميق من نهاية تطور هذه الروبوتات حيث عبر أحد المتابعين عن إعجابه الشديد، وقال: «أعلم أنه من المفترض أن نكون خائفين من الذكاء الاصطناعي، لكن هذا هو أول روبوت لم يخيفني. إنه رائع جدًا».

ويلاحظ في المشاهد التي نشرتها الشركة لروبوتها الجديد انسجاما كبيرا بحركة الوجه والأيدي وتراجع أصوات الضجيج الناجمة عن حركة الأجزاء الداخلية بشكل كبير، وحركة عيون لافته تشبه الواقع.

وعلى الرغم من أن الروبوت لا يزال في مرحلة الاختبارات، إلا أنه حظي باهتمام كبير من قبل المتابعين، بسبب حركاته اللافتة والمرنة، لكن تكاليفه لم يعلن عنها إلى هذه اللحظة.

طباعة