سورية.. كلاب شاردة تفترس طفلاً بعمر 3 سنوات بعد صراخ مرعب

توفي طفل (3 سنوات) في محافظة ريف دمشق السورية، متأثرا بجروح قاتلة تركتها أنياب مجموعة من الكلاب.

صحيفة "تشرين" الحكومية نقلت عن والد الطفل المهجر مع عائلته من محافظة دير الزور (شرق البلاد) أن ابنه "كان يلعب نهارا في الطريق العام قرب المزرعة التي يحرسها ويقطنون فيها، فسمع صوت "نباح شديد من عدة كلاب، وصراخ مرعب من ولدي"، ويضيف: "خرجت مسرعا لأراه طريحا على الأرض ينزف من رأسه ورقبته ويده".

ونقلت الصحيفة عن مدير ناحية جرمانا مناف الرشيد، أن الناحية تلقت بلاغا من مشفى في جرمانا يفيد بوفاة الطفل بعدما أسعفه والده الذي يعمل "ناطورا" (حارسا) في إحدى مزارع المليحة، وأن الطفل توفى بسبب هجوم كلاب ضالة.

الطبيب الشرعي أسامة أبو الخير قال إن فحص الجثة أظهر "وجود عض شديد في منطق الرقبة أدى لاختناق الطفل وتآكل قطعة من فروة رأسه، وآثار جروح مختلفة في كل أنحاء جسده نتيجة هجوم الكلاب عليه".

 

طباعة