المصريون القدماء شربوا "البيرة" قبل 5800 عام.. دراسة

أظهرت دراسة جديدة، أن القدماء المصريين، شربوا البيرة السميكة، التي تشبه العصيدة كجزء من طقوسهم واحتفالاتهم قبل 5800 عام، حيث شربت النخب المصرية القديمة البيرة السميكة الشبيهة بالثريد قبل حوالي 5800 عام، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقام الباحثون بتحليل أجزاء من الفخار تم العثور عليها في هيراكونبوليس، وهي مدينة قديمة وموقع أثري حالي في جنوب مصر.

واكتشفوا بقايا بيرة فيما كان في الأصل 5 جرار بلون القش مع قواعد مسطحة، من المحتمل أن تستخدم لنقل البيرة بكميات كبيرة.

كما كشفت 4 أوعية على شكل دورق من الطين الناعم مغطاة بغطاء أسود عن بقايا بيرة، مما يشير إلى استخدامها للشرب والتقديم، ولم تكن البيرة مجرد غذاء أساسي للأحياء، بل كانت رمزًا للمكانة والسلطة، وهي مهمة في احتفالات النخبة وطقوس الدفن، في هذه الحياة وما بعدها.

وكان يمكن أن تكون عصيدة سميكة، ومن المحتمل أن تكون عكرة وحلوة مع نسبة منخفضة من الكحول، التي كانت مصنوعة في الغالب من القمح والشعير والعشب.

وتم تحديد أكثر من 12 موقعًا من مواقع مصانع الجعة القديمة حتى الآن في هيراكونبوليس، على الرغم من أن التفاصيل الكاملة للوصفات لاتزال مستمرة البحث.

ويقول الباحثون إن البيرة المنتجة في أحد مصانع الجعة في هيراكونبوليس قدمت الأنشطة الطقسية في مقبرة النخبة القريبة.

وقاد الدراسة الجديدة جياجينج وانج عالم الآثار في جامعة دارتموث في نيو هامبشاير.

وقال وانغ لنيو ساينتست: "ربما كانت الجعة مثل العصيدة السميكة، مختلفة تمامًا عن التي نشربها اليوم، ومن المحتمل أن تكون البيرة غذاءً أساسيًا يستهلكه الجميع، وفي الوقت نفسه، وكانت تُستهلك أيضًا بشكل طقوسي في المناسبات الخاصة".

طباعة