"ضحية غدر الصحاب" في مصر.. محاكمة المتهمين في قضية "فتاة المول"

صورة متداولة في السوشيال ميديا للضحية وصديقتها القاتلة. أرشيفية

تعقد محكمة جنايات الإسكندرية شمال مصر، الدائرة 35، برئاسة المستشار محمد سكيكر، رئيس الدائرة، اليوم الاثنين، نظر ثاني جلسات محاكمة المتهمين بقتل نجلاء نعمة الله بدوي، ضحية غدر الصحاب، والقضية المعروفة إعلاميًا بمقتل فتاة المول.

وقدّم المدعون بالحق المدني طلبا بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين، وهي الإعدام شنقًا.

وشهدت الجلسة الاولي حضور خطيب المجني عليها المحاكمة، فيما أدلى المتهمون اعترافات بارتكاب الواقعة، عقب دخولهم في حالة انهيار شديد، واعترف كل منهم على الآخر.

وكانت بداية الواقعة في 3 أغسطس الماضي، بورود إخطار إلى اللواء أحمد عرفات، مدير أمن البحيرة، بالعثور على جثة فتاة داخل عيادة طبيب عيون بمول سفير بشارع بورسعيد بمدينة كفر الدوار.

وعلى الفور انتقلت قوة أمنية إلى موقع الحادث، وبالفحص تم العثور على جُثة فتاة تدعى نجلاء نعمه الله بدوي، 25 عامًا، تعمل داخل عيادة طبيب عيون في المول سفير، وبإجراء التحريات اللازمة تبين أن مرتكب الواقعة تدعى نورهان - صديقة المجني عليها - وآخرين.

 

طباعة