المحيط الهادئ يشهد ظاهرة "لا نينا" للعام الثاني على التوالي

تشهد منطقة المحيط الهادئ ظاهرة "لا نينا" للطقس البارد، للعام الثاني على التوالي، بحسب ما ذكرته "المنظمة العالمية للأرصاد الجوية".

وذكرت "المنظمة العالمية للأرصاد الجوية" في جنيف اليوم الثلاثاء، أنه من المتوقع أن تستمر الظاهرة حتى مطلع عام 2022، وأنها ستكون أكثر اعتدالا مما كانت عليه في عام 2021، بحسب التوقعات.

وعلى الرغم من وجود ظاهرة "لا نينا"، فقد كان متوسط ​​درجات الحرارة هذا العام أعلى من المتوسط ​​طويل الأجل الذي شهدته أجزاء كثيرة حول العالم. وقالت "المنظمة العالمية للأرصاد الجوية"، إن السبب وراء ذلك يرجع إلى الكمية القياسية من الغازات الدفيئة داخل الغلاف الجوي.

وتتوقع المنظمة أن يسود شتاء معتدل في معظم أنحاء أوروبا. ومن المتوقع أيضا أن يكون شمال شرق آسيا والقطب الشمالي وكذلك الجزء الشرقي من أمريكا الشمالية، أكثر دفئا، بينما تشير التوقعات إلى أن مناطق شمال شرق أمريكا الشمالية، وأستراليا، وجنوب شرق آسيا، وشبه القارة الهندية، ستشهد برودة أكثر من المعتاد.

طباعة