شركة روبوتات تبحث عن وجه بشري لشرائه مقابل 200 ألف دولار

تبحث شركة "بروموبوت" (Promobot) الأمريكية، المصنعة للروبوتات الواقعية الشبيهة بالإنسان، عن وجه إنسان مناسب لِروبوتها البشري القادم، الذي سيتم استخدامه في الفنادق ومراكز التسوق والمطارات اعتباراً من عام 2023.

وبحسب ما نشره موقع "ديلي ميل"، الجمعة، تقدم الشركة 200 ألف دولار للمتطوع الذي يجب أن يكون على استعداد لنقل حقوق استخدام وجهه للشركة إلى الأبد.

في الوقت الحالي، يتم استخدام الروبوتات الخاصة بالشركة في 43 دولة، وتمارس تلك الروبوتات أدواراً ممختلف، من ضمنها أعمال إدارية أو ترويجية أو استشارية وغيرها من العمليات.

وقالت الشركة: "شركتنا تطور تقنيات في مجال التعرف على الوجه، والكلام، وفي الملاحة المستقلة، والذكاء الاصطناعي ومجالات أخرى من الروبوتات".

وأضافت: "منذ عام 2019، نعمل بنشاط على تصنيع وتوريد الروبوتات البشرية إلى السوق".

في إعلانها الأخير، تبحث الشركة عن شخص له وجه "لطيف وودود؛ لاستخدامه في الروبوت المساعد، ولم تحدد الجنس أو العمر، بل التقديم مفتوح للجميع.

سيتم تشغيل الروبوت من قِبل شركة أمريكية لم تذكر اسمها، وسيتم استخدامه في المطارات ومراكز التسوق ومتاجر البيع بالتجزئة في جميع أنحاء أمريكا الشمالية والشرق الأوسط.

وأوضحت شركة بروموبوت، أن الروبوت الجديد سيبدأ أنشطته في عام 2023، وسيصبح وجه الشخص المحدد هو مظهر هذا الروبوت.

طباعة