ذئب يتجول في باريس للمرة الأولى منذ 30 عاما

 

شوهد ذئب في منطقة باريس الكبرى للمرة الأولى منذ حوالي 30 عاما.

وأكدت الهيئة الوطنية للتنوع البيولوجي رسميا أن الحيوان المرصود هو ذئب، حسبما ذكرت صحيفة "لو باريزيان" اليوم السبت.

واكتشف صياد الحيوان في بلارو / حوالي 50 كيلومترا من العاصمة/ والتقط صورة له.

ويقدر عدد الذئاب التي تعيش حاليا في البرية في فرنسا بنحو 600. ومع ذلك، عادة ما تتجنب الحيوانات منطقة إيل دو فرانس، التي تتوسطها باريس.

وذكرت صحيفة "لو باريزيان" أن السلطات دعت السكان إلى التزام الهدوء. وأوضحت أنه لا داعي للخوف من الذئب عند المشي في الأماكن الطبيعة، حيث يزيد خطر التعرض لعضة من كلب الجيران على خطر التعرض لعضة الذئب.

وبالنسبة لمالكي الكلاب، قالوا إن من المرجح أن ينظر الذئب إلى الكلب المتجول على أنه زميل لعب أكثر من كونه منافسا. ورغم ذلك لا يمكن استبعاد الصراعات.

 

طباعة