بصق و"حركات بذيئة".. إحالة قضية مشاجرة أساتذين في جامعة مصرية للقضاء

حددت محكمة مصرية، جلسة للفصل في القضية الخاصة بمشاجرة أستاذين في كلية الآداب جامعة المنوفية المصرية، في ظل اتهامات متبادلة بين الطرفين، بالتعدي والألفاظ، وتلك القضية خاصة باتهامات موجهة من رئيس قسم بالكلية، لمدرس داخل القسم.

وحرر الدكتور سعيد شوقي محمد، رئيس قسم بكلية الآداب جامعة المنوفية، محضرًا، ضد الدكتور محمد مرتضى صادق المدرس بالقسم، باتهامات بالبصق وإجراء حركات بذيئة، وحددت المحكمة جلسة في القضية المتهم فيها الدكتور محمد مرتضى صادق يوم الثلاثاء الموافق 21-12-2021، لنظر التهمة المنسوبة إليه من أنه بصق على أستاذ ورئيس قسمه وعضو لجنة القراءة بالمجلس الأعلى للجامعات الأستاذ الدكتور سعيد شوقي محمد، بوصفه موظفاً عاماً، وأدى حركة بذيئة له، وذلك بعد سماع أقوال الشاكي والمشكو في حقه والشهود.

وتعود وقائع هذه الجنحة إلى المذكرة التي كتبها رئيس القسم بكلية الآداب جامعة المنوفية الدكتور سعيد شوقي محمد إلى عميد كلية الآداب الدكتور أسامة مدني، والتي يتضرر فيها من بصق الدكتور محمد مرتضى صادق عليه وعمل حركة بذيئة بوسطه، والتي تم تحويلها بعد ذلك مباشرة بواسطة رئيس جامعة المنوفية الدكتور عادل مبارك، إلى عميد كلية الحقوق الدكتور منصور محمد أحمد للتحقيق فيها، إلا أن عميد كلية الحقوق حفظ التحقيق، مما جعل الدكتور سعيد شوقي محمد يتجه بها إلى النيابة العامة.

وكان الدكتور أسامة مدني، عميد آداب المنوفية، قال إن الدكتور محمد مرتضى صادق، تقدم بشكوى رسمية ضد رئيس قسم اللغة العربية، يتهمه فيها بالاعتداء عليه بالضرب والسب، وإحالة واقعة مشاجرة رئيس القسم والأستاذ للتحقيق.

 

طباعة