مقتل عروس بطريقة مروعة بعد أسابيع قليلة من زواجها

صورة أرشيفية

تحقق أجهزة الأمن المصرية في واقعة مقتل عروس خنقاً بحبل الغسيل، وتحوم الشبهات حول زوجها الشاب بعدما دلت تحريات المباحث على وجود خلافات زوجية بينهما منذ الأيام الأولى لزواجهما، وتم التحفظ على الزوج لحين استكمال التحقيقات.

وتكثف أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن الغربية بمصر من جهودها لكشف لغز واقعة العثور على جثة العروس التي تزوجت منذ أسابيع قليلة، مخنوقة بواسطة حبل غسيل داخل منزلها بإحدى القرى التابعة لمركز طنطا.

وكانت مديرية الأمن تلقت إخطاراً من أهالي إحدى القرى التابعة لمركز طنطا بعثورهم على جثة «م. ل» 19 عامًا ربة منزل ومتزوجة حديثا من «ا.ع»، 23 عاماً، وتم تشكيل فريق بحث لكشف غموض الواقعة، كما تم ندب مفتش الصحة لتوقيع الكشف الطبي على الجثة وتبين أن الوفاة بسبب هبوط حاد في الدورة الدموية نتيجة إسفكسيا الخنق بواسطة حبل حول عنقها وعدم وجود أثار جروح أو سحجات بجسمها.

طباعة