منح رجل في إيطاليا الحق في الموت الرحيم

تم منح مريض في حالة حرجة في إيطاليا الحق في الموت الرحيم بحقنه بمادة قاتلة وذلك للمرة الأولى في إيطاليا.

ومنحت لجنة الأخلاقيات في أنكونا بإقليم ماركي الحق لرجل أصيب بشلل كامل في جسمه أسفل رقبته منذ 10 سنوات بسبب حادث سير.

وقال المريض (43 عاما)، الذي ذكر أن اسمه ماريو، في بيان اليوم الثلاثاء: "أشعر بأنني أخف وزنا، لقد حررت نفسي من كل توترات السنوات القليلة الماضية".

وأعلنت جمعية "لوكا كوشوني"، وهي جمعية مؤيدة للقتل الرحيم وتساعد الرجل في معركته القانونية، قرار لجنة الأخلاقيات. وجاء ذلك بعد أكثر من عام من دراسة القضية.

ولم تتضح بعد تفاصيل موعد إعطاء العقار المميت للرجل وهو سائق شاحنة سابق.

ويُحظر في إيطاليا القتل الرحيم السلبي والنشط، أي الموت من خلال وقف العلاج، أو الموت عن طريق عقار مميت على الترتيب. ورغم ذلك، قضت المحكمة الدستورية عام 2019 بإمكانية وجود استثناءات في بعض الحالات.

على سبيل المثال، يجب أن يتضح تعذر تعافي المريض، واعتماده على تدابير الحفاظ على الحياة، ومعاناته من ألم غير محتمل جسديا ونفسيا ، لكنه لابد أن يكون قادرا تماما على اتخاذ قرارات بإرادته الحرة وفهم تبعاتها.

طباعة