جمال بخيت: المهرجانات "أصوات شاذة" مكانها بوليس الآداب.. فيديو

قال الشاعر المصري الكبير جمال بخيت إن الفنان هاني شاكر لم يقدم فنا محترماً فحسب، وإنما قدم نموذجا محترما للفنان المصري.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج على مسئوليتي، المذاع على قناة صدى البلد، مساء أمس الإثنين، أن شركات الإنتاج الخاصة ومؤسسات الدولة التي أنتجت 80% من روائع الزمن الجميل مثل الإذاعة والتليفزيون وصوت القاهرة وجهاز السينما؛ توقفت عن الإنتاج بسبب وسائل التواصل الاجتماعي.

ولفت الشاعر الكبير جمال بخيت إلى أن هناك اعترافا عالميا بأن جزءا من الفن علم وليس إجراما وفحشا وإسفافا، وذلك من خلال إنشاء أكاديميات للفنون، لولا تصدي الدولة لإنتاج حفل موكب المومياوات "كنا هنشوف ترنيمة إيزيس"، مضيفًا: لا أحد يستطيع أن يمنع موهبة حقيقية حتى لو لم يكن خريج معهد ولا أحد يستطيع أن يفرض على المجتمع تلك الأصوات القبيحة.

وأكد الشاعر الكبير جمال بخيت أن الكثير من كلمات المهرجانات مكانها مباحث الآداب ومحكمة الجنايات، وأتحدى مطرب مهرجانات منهم يستطيع قراءة كلمات الأغاني، مضيفًا أن هذه المهرجانات لا ينبغي أن تكون عنوانًا للفن المصري من خلال استضافة تلك الأصوات الشاذة.

 

 

طباعة