هجوم بشأن "فتاوى" مبروك عطية: "هلس" و"سم قاتل"

هاجمت الكاتبة الصحفية المصرية فريدة الشوباشي، تصريحات الدكتور مبروك عطية الأخيرة، بشأن دخول الزوجة جهنم حال طلبها الطلاق من زوجها بسبب التعدد، واصفة فكرة زواج الرجل من أكثر من واحدة بـ "الهلس".

وقالت الشوباشي خلال مداخلة هاتفية، مع الإعلامية انجي أنو، مساء أمس الاثنين، أن الرجل لا يستطيع أن يعدل بين انثى أو أكثر بنفس درجة الحب والاحتواء.

وهاجمت الشوباشي تصريحات مبروك عطيه، بأن الرجل مباح له في الإسلام الثانية والثالثة والرابعة وهذا لا حرج فيه شرعاً، ما دام كان قادرا على النفقة عليهم، وعلقت على فكرة زواج الرجل من أكثر من واحدة قائلة: "هلس".

من جانبها، انتقدت رئيس المجلس القومي للمرأة مايا مرسي، تصريحات مبروك عطية، بأن الرجل مباح له في الإسلام الثانية والثالثة والرابعة وهذا لا حرج فيه شرعاً، ما دام كان قادرا على النفقة عليهم.

وقالت مايا مرسي، إن فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، قال إن تعدد الزوجات حق مقيد برخصة، والرخصة لا بد لها من سبب.

من جانبه، هاجم الشيخ خالد الجمل، الداعية الإسلامي، مبروك عطية قائلاً: إن أقل ما توصف به أفعال وفتاوى الدكتور مبروك عطية في الآونة الأخيرة أن فيها سمًا قاتلًا لكل من يقترب منها، معقبا: "فضيلة الدكتور مبروك عطية من علماء اللغة العربية ويحمل الدكتوراه في تخصصه هذا من جامعة القاهرة وهو العميد السابق لكلية الدراسات الإسلامية بالأزهر ولشخصه كل تقدير واحترام... هذا لصاحب القول، أما ما يقوله فكل يؤخذ منه ويرد إلا رسول الله".

طباعة