تحرك قضائي ضد نجيب ساويرس على خلفية أزمة مطربي المهرجانات

 تقدم محامي مصري ببلاغ للنائب العام في مصر، ضد رجل الأعمال نجيب ساويرس، بتهمة التحريض على عدم الانقياد للقوانين واللوائح في مصر، على خلفية انتقاد، و رفض ساويرس قرار نقابة الموسيقيين بوقف 19 من مؤدي المهرجانات.

وأعتبرالمحامي أيمن محفوظ في بلاغه، أن ما يقوم به نجيب ساويرس جريمة يعاقب عليها القانون بشدة، وأضاف محفوظ أن الفنان يؤدي رسالة للجمهور والمجتمع، ولا يجب أن يظهر هذا الفنان بشكل ومظهر غير لائق.

وكان ساويرس قد انتقد في تغريدة عبر «تويتر» قرار «المهن الموسيقية»، بشأن وقف 19 من مطربي المهرجانات وقال: «أول مرة أري نقيب للمغنين فخور جدا بمنع الغناء، الجمهور هو من يقرر من يسمع وماذا يسمع، وليس النقيب.

وردت النقابة التي يرأسها الفنان هاني شاكر على تصريحات ساويرس، بعد وصفه النقابة بأنها»نقابة مغنين«. ونشر المتحدث الإعلامي باسم النقابة طارق مرتضى بيانا قال فيه:»توضيح من نقابة المهن الموسيقية تعليقا على الأخ نجيب ساويرس، أولا اسمها نقابة المهن الموسيقية وليست نقابة المغنيين كما تعلم أو لا تعلم لذا وجب التوضيح«.

وأضاف:»ثانيا، هؤلاء ليسوا أعضاء بالنقابة ومن يريد أن ينتمي لها يتقدم بأوراقه وفقآ للقانون لاجتياز الاختبارات. ثالثا، والعضوية لها شروط وعليها واجبات منها الالتزام بالسلوك الذي لا يتنافى مع القيم والأخلاق.

وتابع: «دور النقابة تنظيم ما هو حادث على الساحة الغنائية وليس منعه شريطة أن يكون عضوا أو مصرح له والقانون. وحضرتك تسمعهم بشكل خاص وهذا حقك لكن لا تفرضه على العامة بغير الإجراءات واللوائح المنظمة لمهنة الغناء».

وقال: «وأخيرا، الأخ نجيب أموال النقابة هي أموال عامة وإهدارها إهدار للمال العام، وحضرتك تستطيع أن تتبناهم جميعا ونراهم في مهرجان الجونة القادم».

يذكر إن نقابة المهن الموسيقية بمصر، برئاسة الفنان هاني شاكر، قد أصدرت قرارًا بإيقاف 19 من مطربي المهرجانات، وسحب تصاريحهم السنوية للغناء بسبب عدم تقنين أوضاعهم بالنقابة خلال الفترة الماضية.

 

طباعة