اسبوع على اختفاء الطفلة المصرية سجا.. غموض يلف الحادثة والشرطة تواصل البحث

تواصل الشرطة المصرية عمليات البحث عن طفلة إختفت من أمام منزل الاسرة في قرية منشية السلام بمركز فايد الواقع في محافظة الإسماعيلية شرقي مصر.

ولاتزال هذه الحادثة تلقي بالمزيد من الخيوط والتفاصيل الغامضة رغم مرور اسبوع كامل على اختفائها.

ووفق والد الطفلة، سجا أحمد السيد فإنها اختفت من أمام منزل الأسرة وتحديدا في الساعة 11 من صبيحة يوم الثلاثاء الماضي، بعد أن كانت تلهو مع أصدقائها.

وأوضح والد الطفلة في مكالمة مع موقع «سكاي نيوز عربية»، أن سجا تبلغ من العمر ثلاث سنوات، ولا يعرف أحد كيف اختفت بالضبط، فلا يوجد كاميرات مراقبة بالمنطقة التي اختفت منها، ولم يرها أحد من الأهالي.

وأضاف: «كل ما نعرفه أن أحد أقرانها من الأطفال الذين كانت تشاركهم اللهو، يقول إن سائق عربة صغيرة تحمل قمامة، هو من اختطفتها، لكن لا يوجد تأكيد سوى شهادة هذا الطفل».


وأكد أنه لا وجود لأي خلاف بينه وبين أي شخص يدفع لأن يتم اختطاف ابنته، مرجحا أن يكون الاختطاف من قبل تجار البشر، الذين يستغلون الأطفال في أعمال التسول.

وبحسب الأب فإنه حرر محضرا بالواقعة بمركز شرطة فايد بعد مرور نحو 6 ساعات، مشيرا إلى أن رجال الأمن لا يألون جهدا في سبيل العثور على ابنته، متمنيا أن يتم تكثيف البحث عنها ليكون في كل الأماكن.

وقالت الأم إنه قبل أيام من اختفاء ابنتها، كانت هناك سيارة مجهولة، بها أشخاص يسألون أطفالا بالمنطقة عن أسمائهم، لسبب لا يعلمه أحد.

طباعة