ماذا قالت سهير البابلي في دقائقها الأخيرة وما العبارة التي ظلت ترددها ؟

قال الدكتور رضا طعيمة، زوج ابنة الفنانة سهير البابلى، التى انتقلت إلى جوار ربها أمس أن الفنانة الكبيرة أفاقت قبل رحيلها. وكشف طعيمة فى تصريحات صحفية أن الفنانة سهير البابلى أفاقت وظلت تردد قبل رحيلها بدقائق "لا إله إلا الله محمد رسول الله"، ثم انتقلت إلى جوار ربها.

وتوفيت الفنانة الكبيرة سهير البابلى بعد فترة قضتها بالرعاية المركزة بأحد المستشفيات إثر معاناتها من مضاعفات غيبوبة سكر أصيبت بها منذ أكثر من شهر.

وكان الدكتور رضا طعيمة أكد قبل أيام قليلة أن الفنانة  سهير البابلى بدأت تتحرك قليلاً وتفتح عينيها عندما كان هو وابنتها نيفين يقرآن القرآن إلى جوارها.

وتابع زوج ابنة الفنانة قائلاً، "رددنا بعدها بُردة البوصيرى فى مديح الرسول صلى الله عليه وسلم ففتحت عينيها للحظات ونظرت لنا وابتسمت، حتى إن الممرضات تعجبن ووقفن معنا يرددن "مولايا صلى وسلم دائماً أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم"

وأوضح زوج ابنة سهير البابلى أنها كانت تحب بردة البوصيرى ودائما ترددها فى مجالس المديح النبوى التى اعتادت الأسرة أن تنظمها مع بعض أصدقائها من حفظة القرآن وتفرح كثيرا عند ترديدها بصوتها الجميل

وأضاف طعيمة "قبل دخول الحاجة سهير فى الغيبوبة كانت تردد عبارة : ياودود ياودود ياخالق ياموجود صل على الحبيب المحبوب".

طباعة