وفاة المطربة التونسية صفوة عن 76 عاما

نعت وزارة الشؤون الثقافية التونسية المطربة صفوة التي توفيت عن عمر ناهز 76 عاما بعد مسيرة فنية حافلة، ووصفتها بأنها «واحدة من أبرز الأصوات الفنية الجميلة في تونس».
وأضافت الوزارة «كان لها حضور وبصمة في الساحة الفنية والثقافية منذ اكتشافها في بداية الستينات من القرن الماضي».
ولدت صفوة عام 1945 باسم نبيهة القرقوري وبدأت مسيرتها الفنية من ولاية صفاقس حيث انطلقت من المسرح قبل أن تشتهر بجمال صوتها وتنضم للمجموعة الصوتية لفرقة الموسيقى للإذاعة والتلفزة الوطنية.
لاقت دعما كبيرا من الملحن محمد الجموسي الذي تبناها فنيا وأطلق عليها «جوهرة الجنوب» كونها قادمة من صفاقس عاصمة الجنوب التونسي.
وقدمت على مدى مشوارها عشرات الأغاني التي سكنت الوجدان التونسي مثل (يا اللي ماشي للجزيرة) و(وطني) و(دبلج وحديدة) و(الدنيا لينا) و(الربيع جانا) و(نهارك فل صباح الخير) وغيرها.
وأحيت الكثير من الحفلات الغنائية في تونس وخارجها وشاركت في كبرى المهرجانات كما نالت العديد من التكريمات.

طباعة