"ميداس".. قطة تركية بـ4 آذان تحقق نجومية على الإنترنت

وُلدت القطة ميداس بأربعة آذان وعيب في الفك بسبب طفرة جينية أثناء التكوين، لكن هذا لم يمنع من أن تصبح القطة التركية البالغة من العمر أربعة أشهر نجمة على الإنترنت يتابعها أكثر من 73000 شخص على وسائل التواصل الاجتماعي.

ولدت القطة الصغيرة في أحد الأفنية الخلفية بأنقرة مع خمسة أشقاء وتبنتها فيما بعد كانيش دوسيميتشي وعائلتها.

قال أفراد العائلة إنهم وقعوا في حب ميداس من النظرة الأولى ورغبوا في استضافتها بمنزلهم، انطلاقا من الشعور بالتعاطف مع حيوان ينتظره مصير مجهول في ظل ضعف امكانية العثور على من يكفله بسبب حالته الفريدة.

قالت دوسيميتشي، التي تربي اثنين من الكلاب من فصيلة (جولدن ريتريفر)، "لم نفكر قط في شراء قطة. كل ما أردناه هو إنقاذ قطة من الشارع، وقد رغبنا في تبنيها".

اشتُق اسمها من شخصية الملك ميداس في الأساطير الإغريقية وهو ملك كان له قدرة على تحويل أي شيء يلمسه إلى ذهب، لكنه كان بأذني حمار.

وحققت ميداس شهرة واسعة على الإنترنت عبر المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي حول حياتها اليومية مع الكلبين سوزي وزينو.

بالرغم من أن شكل ميداس يبدو غريبا، إلا أن حالتها لم تؤثر على صحتها أو على حاسة السمع لديها حسبما يقول الطبيب البيطري ريسات نوري أصلان.

ما يميز ميداس هو أن كل الآذان الأربعة متصلة بالقناة السمعية.

قالت دوسيميتشي إنها تأمل في أن تقنع شعبية ميداس الناس بتبني الحيوانات الأليفة بدلا من شرائها من المتاجر.

وأضافت "الناس مندهشون للغاية، ولا يستطيعون تصديق هذا.. الجميع يريدون أن يروها، ويريدون صورا لها".

لكنها أشارت إلى أن "بعض الناس يشعرون أيضا بالخوف منها".

طباعة