جثة مواطنة كويتية في ساحة ترابية تثير الرأي العام.. و«السوشال ميديا»: من قتل المواطنة

أثار العثور على جثة مواطنة كويتية في أحد الشوارع الجانبية لمنطقة الأحمدي، موجة من الغضب، وبينما تسعى الجهات المختصة إلى حل هذا لغز هذه الجريمة، اطلق نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي حملة من قتل المواطنة. وبحسب صحيفة «القبس» الكويتية فإن فرق الطب الشرعي سوف تقدم تقريرها خلال الـ24

 وتفصيلا فإن القضية كانت عند الساعه العاشرة من صباح اليوم، وأثناء مرور دوريات تتبع مديرية أمن الأحمدي، عثروا بالصدفة على جثة في ساحة ترابية، وتبين لاحقاً أنها تعود لمواطنة تبلغ 39 عاما، وجرى إحالة الجثة الى ادارة الطب الشرعي لمعرفة سبب الوفاة، ووقتها.

وقال مصدر أمني: إن المعاينة الأولية للجثة دلت على وجود شبهة جنائية في الواقعه، وتم رصد آثار عنيفة على الجثة، مشيراً الى انه جرى التعرف على صاحبة الجثة من خلال البصمة التعريفية.

واضاف المصدر أن رجال المباحث يواصلون تحرياتهم لكشف ملابسات وأبعاد القضية.

 

طباعة