رحيل مذيعة مصرية إثر أزمة صحية مفاجئة.. وطبيب يحذر من "السيناريو الخادع"

بشكل مفاجئ توفيت، مساء أمس الأربعاء، المذيعة المصرية شيرين دويك بعد وعكة صحية سريعة.

ونشرت الإعلامية ميرفت المليجي، عبر حسابها على فيسبوك نبأ وفاة زميلتها، إثر ألم في المعدة لم يستغرق سوى ساعات معدودة وبعدها لفظت أنفاسها الأخيرة.

تخرجت الدويك في كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية، ثم التحقت بالتلفزيون المصري وعملت في القناة الأولى والفضائية المصرية.

قدمت عددا من البرامج منها "نص ساعة صحافة" و"ألبوم الذكريات"، كما قدمت برنامج "جناب السفير".

تلقت المذيعة الراحلة عروضا للعمل في الفن لكنها فضلت العمل الإعلامي وتقديم البرامج.

من جانبه، كشف رئيس مجلس أمناء مصر للصحة والتنمية المستدامة وعميد معهد القلب السابق الدكتور جمال شعبان، مفاجئة حول تشخيص حالة الإعلامية الراحلة شيرين الدويك قبل وفاتها.

وأعاد شعبان نشر منشور للإعلامية ميرفت المليجي، عبر حسابه على موقع "فيسبوك"، الخميس، وصفت خلاله الأعراض التي شعرت بها شيرين الدويك، وهي ألم في المعدة تم تشخيصه بأنه القولون، الأمر الذي عرضها للموت المفاجئ أثناء النوم.

وحذر جمال شعبان من: "السيناريو الخادع لجلطة الشريان التاجي الخلفي، ألم في المعدة، ثم تشخيص إنه قولون، ثم موت مفاجئ، أثناء النوم".

أضاف: "الدرس المستفاد لازم رسم القلب عند حدوث أي وجع في الصدر أو أعلي البطن منطقة المعدة، رحم الله الفقيدة".

ورحلت شيرين الدويك عن عمر يناهز 46 عاماً، وهي آخر دفعة التحقت بالتليفزيون في عهد وزير الإعلام الراحل صفوت الشريف، ‏وهي متزوجة ولديها ولد وخريجة آداب إنجليزي.

طباعة