وفاة رجل جراء إعصار مع عودة العواصف الشديدة إلى صقلية

الرجل خرج من منزله خوفاً من الأضرار التي لحقت به. رويترز

عادت ظروف الطقس السيئة إلى جزيرة صقلية مرة أخرى، ما أسفر عن حالة وفاة جديدة. وأعلن مرفق الإطفاء عبر «تويتر» أن رجلاً توفي جراء إعصار صباح أمس، في بلدية موديكا جنوب الجزيرة الإيطالية الواقعة على البحر المتوسط.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن تحقيقاً أولياً أظهر أن الرجل خرج من منزله خوفاً من الأضرار التي لحقت به جراء العاصفة. ولكن الإعصار قضى عليه تماماً. ومثلما حدث بصورة متكررة في الأسابيع الأخيرة، عادت عواصف مصحوبة بأمطار غزيرة ورياح قوية لتجتاح صقلية مرة أخرى.

ومنذ أول من أمس، تشكلت الأعاصير بشكل متكرر قبالة سواحل الجزيرة، ما تسبب في خوف السكان على اليابسة. ونشر العديد من الصقليين مقاطع فيديو لما يمرون به عبر الإنترنت. وبالإضافة إلى ذلك، تم تسجيل عواصف بَرَد شديدة وفيضانات. وفي نهاية أكتوبر الماضي، لقي ثلاثة أشخاص حتفهم في فيضانات شديدة بالقرب من كاتانيا في شرق صقلية.

طباعة