"رجّع الجروب يا خالد".. مسؤول مصري يثير أزمتين بعد إقالته

أثار الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية المُقال، أزمة جديدة، فبعد أن تمسك بصفحة الوزارة الموثقة على "فيس بوك" رافضاً إرجاعها أو إزالة صورته، ثم تراجعه عن ذلك، قال صحافيون مصريون إن مجاهد أثار أزمة ثانية برفضه مغادرة جروب الواتساب الخاص بتواصل متحدث الوزارة مع الإعلاميين، وما زال هو الأدمن.

وقال عضو مجلس نقابة الصحافيين المصريين، محمود كامل، عبر حسابه بموقع "فيس بوك": "بجد ومش هزار ولليوم الثاني.. خالد مجاهد متحدث الصحة المعزول يرفض حتى الآن مغادرة جروب الواتساب الخاص بتواصل متحدث وزارة الصحة مع الصحفيين والإعلاميين، وحتى بعد إضافة د. حسام عبدالغفار المتحدث الجديد للجروب اليوم عن طريق أحد أفراد المكتب الإعلامي، مازال خالد مجاهد أدمن للجروب ورفض مغادرته".

وزيل كامل المنشور بهاشتاج "#رجع_الجروب_ياخالد"

وقبل أزمة جروب الواتساب، دشن صحافيون مصريون هاشتاج "رجع الصفحة يا خالد" في إشارة إلى قيام مجاهد بالاستمرار في وضع صورته على صفحة الوزارة وقيامه بالنشر عليها بعد إقالته، لكن ذلك تغير سريعاً وتمت إزالة صورة مجاهد من الصفحة، وقام مسؤوليها بحذف كل التعليقات التي كانت تحتوي على هاشتاج "رجع الصفحة يا خالد".

طباعة