وفاة فتاة بطريقة مأساوية في "حوض الاستحمام"

شهدت مدينة ياش برومانيا وفاة مأساوية لفتاة تبلغ من العمر 19 عاماً، حيث عثر عليها والدها ميتة في حوض الاستحمام بعدما تعرضت للتسمم بأول أكسيد الكربون.
 
وكان والد الفتاة قد حاول إنقاذ حياتها، بعدما مرت ساعات على تواجد الفتاة في الحمام دون أن تخرج، وحينها قرر كسر الباب ووجدها مستلقية دون حراك في حوض الاستحمام.

واكتشف الأطباء توقف القلب والجهاز التنفسي للفتاة ولم يتمكنوا من إنقاذ حياتها، وفق ما ذكرت وسائل إعلام رومانية.

ووفقاً للمعلومات الأولى التي قالها ضباط إنفاذ القانون في ياش، فإن سبب وفاة الفتاة هو التسمم بأول أكسيد الكربون.

طباعة