مصر.. زيادة الإقبال على صالونات التجميل مؤخرا بنسبة 40%

قال رئيس شعبة الكوافير ومستلزماتها بالغرف التجارية بالعاصمة المصرية القاهرة محمود الدجوي، إن الفترة الأخيرة شهدت زيادة في الإقبال على مراكز وصالونات التجميل والكوافيرات في مصر، خاصة الفترة الأخيرة.

وأضاف الدجوي، في تصريحات نقلتها صحيفة "الوطن" المصرية، أن صالونات التجميل شهدت زيادة أعداد العملاء خلال الفترة الأخيرة، خاصة بعد قرار مجلس الوزراء، الذي قرر مد فترة العمل في الصالونات، وفتحها حتى الساعة الـ10 مساء، وهو ما ساهم في زيادة الإقبال عن الفترة التي حدث بها الإغلاق الكامل خلال أزمة فيروس كورونا الماضية، التي جعلت الدولة تتخذ قرارات بالغلق للحد من انتشار الفيروس.

وأشار رئيس شعبة الكوافير، إلى أن مد ساعات العمل من 5 مساء إلى 10 مساء، ساهم بشكل كبير في تقليل الضغط على صالونات التجميل، وكذلك الحد من انتشار فيروس كورونا، من خلال اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية، والتخلص من النفايات بشكل سريع وتعقيم الصالونات، وعدم التكدس وتحديد مواعيد للعملاء، وهو ما جعل هناك ثقة من قبل العميل في صالون التجميل، الذي يتعامل معه لشعوره بالأمان وأنه يتم تعقيم الأدوات بشكل دوري.

وأوضح الدجوي، أن الإقبال على صالونات التجميل، ارتفع بشكل ملحوظ خلال الفترة الماضية، خاصة مع خفض الإغلاق التام، الذي تسبب في شلل في عمل صالونات التجميل.

ولفت إلى أنه خلال الشهور القليلة الماضية، ارتفعت نسبة الذهاب إلى صالونات التجميل بنسبة 40%، مقارنة بالفترة التي شهدت الإغلاق، موضحا أنه بالرغم من زيادة هذه النسبة، إلا أنها لن تكون كافية حتى يستطيع أصحاب الصالونات في توفير الأموال الأزمة لمصاريف واحتياجات العمل من أدوات ورسوم للخدمات كالكهرباء والمياه والإيجار وغيرها من المصاريف.

وأكد على أن انخفاض حركة العمل، دفع الكثير من أصحاب الصالونات للاتجاه إلى تصفية المحلات الخاصة بهم والإغلاق الكامل وبيع الأدوات وهو ما أعلنته العديد من الصالونات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك انخفاض مبيعات الماكياج.

طباعة