مصري يضرب ابنه حتى الموت.. بحجة "تأديبه"

اعترف مواطن مصري بأنه اعتدى على ابنه بالضرب المبرح، مما أدى إلى وفاته، إلا أنه قال إنه تصرف بهذا الشكل بغرض "تأديبه".

وألقت السلطات المصرية القبض على المتهم بعد تلقيها بلاغا من مستشفى في منطقة المرج يفيد بوصول طفل عمره سبع سنوات جثة هامدة.

وكشفت العاملون في المستشفى وجود آثار تعذيب على جثة الطفل.

وكشفت تحريات الشرطة أن وراء ارتكاب الواقعة والد المتوفى، وأنه تعدى على نجله بالضرب المبرح بقصد تأديبه حتى فارق الحياة، وتم ضبطه واعترف بارتكاب الواقعة، وفق صحيفة "المصري اليوم".

وفي محكمة جنوب الجيزة، جدد قاضي المعارضات حبس ربة منزل 15 يوما في جريمة مماثلة.

وكانت الأم اتهمت بقتل طفلها البالغ من العمر خمس سنوات بعدما تعدت عليه بالضرب حتى الموت في منطقة العياط.

وبفحص جثة الطفل، تبين أن عليها آثار ضرب في أماكن متفرقة.

وتبين من التحريات أن الأم تعدت عليه بالضرب حتى سقط مغشيا عليه ولفظ أنفاسه الأخيرة في الحال.

ولم تكتف الأم بالضرب على وجهه وجسده، بدعوى تأديبه، بل تعدت عليه بالضرب على رأسه حتى أسقطته مغشيا على وجهه جثة هامدة، وفق موقع صدى البلد.

واعترفت الأم بارتكاب الواقعة "بغرض تأديبه" من دون أن تقصد قتله.

طباعة