12 ألف موسيقي يعزفون لإدخال فنزويلا موسوعة "غينيس"

أدى حوالي 12 ألف موسيقي فنزويلي، أول من أمس، مقطوعة “مارش سلاف” لتشايكوفسكي سعيا لتحقيق رقم قياسي عالمي لـ”أكبر أوركسترا في العالم”، على أن تعلن النتيجة في الأيام المقبلة.
وتجمّع موسيقيو النظام الوطني لفرق الأوركسترا الشبابية في فنزويلا، القادمون من كل أنحاء البلاد، في باحة الأكاديمية العسكرية الفنزويلية في كراكاس مع حلول الظلام على العاصمة.
وأطلق المايسترو الراحل خوسيه أنطونيو أبرو هذا البرنامج العام المسمى “إل سيستيما” سنة 1975 بهدف جعل التربية الموسيقية متاحة لآلاف الأطفال المتحدرين من الطبقات الشعبية، وتم استنساخه في عشرات البلدان. وخرّج البرنامج خصوصا غوستامو دوداميل المدير الموسيقي لأوبرا باريس والأوركسترا الفيلهرمونية في لوس أنجليس.
وكانت المقطوعة التي ألفها بيوتر إيليتش تشايكوفسكي سنة 1876 كنشيد يراد منه إلهام الجنود الروس والصرب خلال الحرب ضد تركيا، الثالثة من ثماني مقطوعات تمت تأديتها خلال الحفلة.
وقاد أندريس دافيد أسكانيو (34 عاما) الحفلة الموسيقية التي امتدت على اثنتي عشرة دقيقة. وقال المايسترو قبل إنهاء التمرين “إذا ما كُسر وتر، لا تتوقفوا. إذا أضعتم التقاسيم، استمروا في العزف بالاعتماد على الذاكرة، لكن لا تتوقفوا”، وذلك تفاديا لتعريض الرقم القياسي للخطر.
واقتصر الحضور على جمهور محدود ضم في عداده بعض الشخصيات بينهم نائبة الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريغيز و260 مراقبا من شركة “كاي بي ام جي” المكلفة بالتأكد من احترام الشروط المطلوبة لمصادقة الرقم القياسي.
ويعلن القائمون على موسوعة غينيس للأرقام القياسية في الأيام المقبلة ما إذا كانت فنزويلا تملك أكبر أوركسترا في العالم. وما يزال الرقم القياسي في هذه الفئة مسجلا باسم أوركسترا سانت بطرسبرغ الروسية التي قدمت حفلة سنة 2019 مع 8097 موسيقيا.
وسبق لأوركسترا “إل سيستيما” أن جمعت أكثر من 10 آلاف موسيقي لتكريم المايسترو أبرو إثر وفاته. لكن تعذرت مصادقة الرقم القياسي بسبب تأخير في تقديم الوثائق المطلوبة من غينيس.

طباعة