بعد أن صارت واحدة من الشعب: "ماكو" تغادر اليابان لحياة زوجية في أمريكا

غادرت الأميرة اليابانية السابقة ماكو، ابنة شقيق الإمبراطور، البلاد اليوم الأحد مع زوجها الجديد لبدء حياة جديدة في الولايات المتحدة.
وتنازلت ماكو الشهر الماضي عن لقبها للزواج من كي كومورو، الذي نشأت بينهما قصة حب عندما كانا يدرسان بالجامعة.
ومرّ الزوجان وكلاهما يبلغ من العمر 30 عاما أمام الصحفيين المنتظرين في مطار هانيدا الدولي بطوكيو قبل ركوب طائرة تابعة لشركة (إيه.إن.إيه) متجهة إلى نيويورك.
ووقف المهنئون لتوديع الزوجين بينما بدأت الطائرة في التحرك.
وشهدت قصة زواجهما اهتماما كبيرا في اليابان. وجرى تشخيص إصابة ماكو باضطراب ما بعد الصدمة هذا العام بعد أن تخلل خطوبتها فضيحة مالية وتدقيق إعلامي مكثف.
وبعد الزفاف، حصلت ماكو، وهي ابنة ولي العهد الأمير أكيشينو على جواز سفرها الأول حتى تتمكن من مرافقة كي إلى نيويورك حيث يعمل في مكتب محاماة.
 

طباعة