الهام شاهين تمثل دور "المومس الفاضلة" بتشجيع من سميحة أيوب

أثارت الفنانة المصرية إلهام شاهين حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن أعلنت استعدادها للعودة إلى خشبة المسرح مرة أخرى، من خلال مسرحية "المومس الفاضلة".

وقالت إلهام شاهين إن مسرحية "المومس الفاضلة" مأخوذة عن الأدب العالمي، من تأليف الأديب العالمي الشهير جان بول سارتر، وجسدتها الفنانة سميحة أيوب على المسرح القومي في ستينيات القرن الماضي، وحققت بها نجاحا كبيرا.

وأضافت شاهين: "لم نقرر حتى الآن متى وكيف سيتم صناعتها من جديد، وكل ما حدث أن الفنانة سميحة أيوب تحدثت عنها أثناء فعاليات مهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي"، مشيرة إلى أنها كانت نقلة حقيقية في تاريخها الفني، فعرضت عليها أن أجسدها ورحبت بالفكرة وقالت أنها ستخرجها لها.

واستوحي الكاتب الفرنسي رواية "المومس الفاضلة" خلال زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وإطلاعه على تفاصيل قضية شهيرة للعنصرية ضد السود، وهي "قضية سكوتسبورو"، التي تم اتهام 9 من المراهقين السود الذين تصادف وجودهم ضمن ركاب أحد القطارات، بالاعتداء على فتاتي  ليل من البيض، وتم إنزالهم في منتصف الرحلة والقبض عليهم في مقاطعة "سكوتسبورو".

واعترفت واحدة من الفتاتين أمام القاضي أن التسعة متهمين لم يعتدوا عليها، لكن المحلفين والمحكمة رفضوا شهادتها وحكم على ثمانية متهمين بالإعدام، فيما عاش المراهق التاسع ويدعى روي رايت، وكتب شهادته في كتاب أستوحى منه جان بول سارتر رواية المومس الفاضلة.

 

طباعة