عروس تفرض على ضيوف الزفاف دفع 99 دولاراً ثمن طعام الشخص الواحد

أفضل جزء في الذهاب إلى حفل الزفاف هو الطعام الفخم واللذيذ الذي يمكنك الاستمتاع به مجانًا!

ولكن ماذا لو طُلب منك دفع ثمن الطعام؟

قد يكون السؤال مربكاً ولم يخطر على بالك، لكن هذا ما حدث بالفعل عندما طلبت العروس من ضيوفها هذا الطلب الغريب.

في دعوة الزفاف، طلبت العروس من ضيوفها دفع 99 دولارًا لكل منهم، حيث لا يمكن للزوجان تحمل نفقات حفل الاستقبال.

وظهرت القصة الغريبة بعد أن روت مستخدمة على موقع Reddit تجربتها عندما تمت دعوتها لحضور حفل زفاف صديقتها في العام المقبل.

وكشفت كيف طلبت العروس في دعوة الزفاف من الضيوف دفع 99 دولارًا مقابل طعام الزفاف. وتشير الدعوة إلى "إننا غير قادرين على شراء الطعام، لذلك سيكون سعر المأدبة هو 99 دولارًا أميركيًا لكل فرد"، وعلقت صديقة العروس: "إنها أيضًا على بعد 4 ساعات بالسيارة منا وممنوع اصطحاب الأطفال، لذا نحتاج إلى دفع ثمن البنزين والإقامة والملابس وجليسة الأطفال والطعام الذي نأكله في حفل الزفاف".

ومضت المرأة المجهولة لتقول إن العروس والعريس ليس لديهما بوفيه مفتوحاً.

وقال العديد من المستخدمين الغاضبين إنهم لن يذهبوا أبدًا إلى مثل هذا الزفاف، بينما رأى آخرون عدم جدوى إقامة حفل استقبال باهظ الثمن طالما أن الزوجان لا يملكان تكلفته.

وعلق أحد المستخدمين: "لماذا يعتقد الناس دائمًا أن حفل الزفاف هو سبب وجيه لتجاوز الميزانية؟ لا يوجد أي مبرر لتكون تكلفة الطعام 99 دولارًا للشخص الواحد في حفل زفاف (بافتراض عدم وجود بوفيه مفتوح - ولكن من يدري). إذا طلب مني أحدهم دفع ثمن وجبة الزفاف، فسأخصمها من هدية زفافه. إنه مجرد شخص حقير".

وانتقد آخر الزوجين قائلاً: "كيف يحثان ضيوفهما على دفع تكاليف حفل الزفاف بأكمله. من المحتمل أن تدفع ثمن إيجار قاعة الزفاف أيضًا. يمكنك الحصول على طعام لائق مقابل 20 دولارًا للطبق، لذا فهم يحاولون تحميل الناس دفع تكاليف حفل الزفاف بالكامل".

وكتب ثالث: "أتمنى أن يستمتعوا بحفل استقبال بدون ضيوف. أنا لا أدفع 99 دولارًا عندما أذهب إلى مطعم يمكنني فيه اختيار ما أريد من الطعام، فكيف سأدفع 99 دولاراً مقابل القائمة المحددة مسبقًا لشخص آخر، لن أدفع مبلغاً كهذا للذهاب لحفل زفاف".

في حادثة غريبة مماثلة، فرض زوجان على ضيوف حفل زفافهما  غسل الأطباق عندما اختاروا "الخدمة الذاتية" بعد تخطي ميزانيتهما ​​في مكان "باهظ الثمن".

طباعة