نسب "أبو لهب" يثير جدلا واسعا في صعيد مصر

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر مقطع فيديو لأحد الأشخاص يرد فيه على شخص يفخر بكونه شيخ مشايخ قبيلة "أبو لهب"، الموجودة في قنا بمصر.

وأثار ظهور أحد الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بفيديوهات عبر تقنية البث المباشر، كونه شيخ مشايخ قبيلة «أبو لهب»، الموجودة في قنا، قائلاً إن القبيلة تتعايش بشكل سلمي، ولهم طقوسهم الخاصة وعاداتهم، حالة من الجدل بين المصريين عن السبب في ذلك البث، وسط تشكيكات من قبيلة «اللهبة»، وصلتهم بـ«عُتبة»، ابن «أبي لهب».

وللرد على ما ورد في تلك الفيديوهات، خرج كبير قرية بشلاو ، يُدعى محمد عبد الحميد مطر، وهي نفس القرية التي ينتمي إليها الشخص الذي خرج ونصب نفسه «شيخ مشايخ قبيلة أبو لهب» في الصعيد، أو «اللهبة» الموجودين في «حجازة»، عبر بث مباشر أيضاً، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

وقال «مطر»، في بداية حديثه: « أبو لهب سيصلى ناراً ذات لهب، وإن الأستاذ أحمد البشلاو، الذي خرج في بث مباشر، أنه شيخ مشايخ قبيلة اللهبة، التي تنتمي إلى أبي لهب أو ابنه عتبة، لا ينتمي للقرية، أو صلة بقرية بشلاو، سوى أننا أخواله، ونشرف بذلك، وأنه ووالده من السرايرة في نقادة، ولا يمت حتى للقبيلة» حسب صحيفة الوطن المصرية.

وتابع «مطر» بقوله: « نحن لسنا أحفاد أبي لهب، أنا معرفش جاب الكلام ده منين، نعرف أن هناك قبيلة اللهبة في حجازة، وناس آمنين ولا يعرفون أنهم ينتمون إلى أبي لهب أو نسل ابنه عُتبة».

وفي نهاية حديثه، قال كبير «بشلاو»: «خرجت اليوم لكي أرد على كل المغالطات التي ظهرت من الفيديوهات، وأترك لكم حق الرد، وشكراً».

طباعة