طلبوا 200 مليون يورو فدية مقابل فك التشفير

توقيف 7 قراصنة تسببوا في 7000 إصابة ببرمجيات

أحد المطلوبين من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي يظهر على الشاشات خلال مؤتمر صحافي. أ.ف.ب

أتاحت عملية نادرة في العالم لملاحقة قراصنة برامج الفدية المعلوماتية، توقيف سبعة أشخاص، بينهم أوكراني يبلغ 22 عاماً، اتُّهم بالهجوم المعلوماتي الكبير على شركة «كاسيا»، في يوليو الماضي، كما أعلنت السلطات الأميركية والأوروبية.

وشملت العملية 17 دولة، واستهدفت مقرصنين ناطقين باللغة الروسية. ويشتبه في أن الأشخاص الذين أوقفوا تسببوا «في نحو 7000 إصابة» حول العالم ببرمجيات تقوم بتشفير بيانات أهدافهم، و«طلبوا أكثر من 200 مليون يورو كفدية» مقابل مفتاح فك التشفير. ويدعى المحرك الرئيس للعملية، ياروسلاف فاسينسكي، وهو ملقب بـ«روبوتنيك»، أوكراني متهم بأنه هاجم شركة المعلوماتية الأميركية «كاسيا»، ما أثر في 1000 من زبائنها.

وأوقف الشاب في بولندا بطلب من الولايات المتحدة. وقال وزير العدل الأميركي، ميريك غارلاند، في مؤتمر صحافي: «لقد طلبنا تسليمه بموجب المعاهدة التي تربط بلدينا».

طباعة