أسماك السردين أصغر حجماً بفعل تأثير التغيرات البيئية

أصبحت أسماك السردين أصغر حجماً، بسبب تبدلات طرأت على نظامها الغذائي مرتبطة بالتغيرات البيئية، وفق ما كشف معهد الأبحاث الفرنسي لاستغلال البحر، وفقاً لدراسة أجريت في البحر الأبيض المتوسط.

ويُعتبر السردين عنصراً رئيساً في السلسلة الغذائية البحرية، وهو من أكثر الأسماك التي يتم صيدها في العالم، لكن منذ منتصف العقد الأول من القرن الـ21، تراجع حجمها بشكل كبير، وانخفض في البحر المتوسط من 15 إلى 11 سنتيمتراً في المتوسط، وفقاً للمعهد الذي أظهر بحثه أن هذه التغيرات ناجمة عن النظام الغذائي لهذه الأسماك. وأوضح الباحث في المعهد سيت جان فرومانتان أن «صور الأقمار الاصطناعية تُظهر بوضوح تناقصاً في كمية الطحالب الدقيقة، يصل إلى 15% في منتصف العقد الأول من القرن الـ21».

طباعة