حالة طبية نادرة للغاية.. ولادة طفل بذيل في البرازيل .. صورة

صورة

نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أمس الجمعة صور طفل برازيلي ولد بذيل طوله 12 سم وكرة في نهايته.

وقالت الصحيفة: "كشف الأطباء أن الطفل هو واحد من الأطفال القلائل الذين ولدوا بذيل بشري حقيقي".

وأشارت إلى أن الأطباء قاموا بإزالة "الذيل والكرة" جراحيا، والتي لم يتم رصدها إلا بعد ولادته.

ونقلت الصحيفة عن مجلة Journal of Pediatric Surgery Case" Reports" الطبية التي نشرت تفاصيل الحالة النادرة قولها: "يتطور لدى جميع الأطفال ذيل جنيني في الرحم ما بين أربعة إلى ثمانية أسابيع بعد الحمل، ولكن هذا عادة ما يتم امتصاصه مرة أخرى في الجسم".

وأوضحت أنه في حالات نادرة للغاية يمكن أن يستمر الذيل في النمو.

وأوضحت الصحيفة أن الأطباء الذين فحصوا الطفل لاحظوا أن الذيل لا يحتوي على الغضاريف والعظام، مما يعني أنه كان مثالا نادرا للذيل البشري الحقيقي.

وأشارت إلى أنه لم تسجل سوى حوالي 40 حالة موثقة لأطفال يولدون بذيول في التاريخ.

وحسب "روسيا اليوم" لفتت المجلة إلى أن الطفل ولد قبل الأوان في الأسبوع الـ35 من حمله دون أي مضاعفات.

طباعة