قرية غارقة منذ عقود في شمال العراق تطفو بفعل الجفاف

على سفوح جبال دهوك الشاهقة والمهيبة في إقليم كردستان في شمال العراق، عادت ملامح قرية كري قسروكا أو «قصر التل»، إلى الظهور، بعدما طمرها سدّ دهوك بمياهه قبل نحو 36 عاماً، وهجرها أهلها. تراجع منسوب السدّ بشكل غير مسبوق وفق مديره فرهاد محمد طاهر، منذ مطلع سبتمبر بسبب الجفاف، وكشفت المياه عن بناء شيد بالحجر، يرجح أن يكون مدرسة، يبدو أنه كل ما بقي من قرية كانت تزخر بالحياة وبزراعة العنب والتفاح والحنطة، يوماً ما.

ويقول طاهر إن «انخفاض منسوب مياه السد لأكثر من سبعة أمتار الناجم عن الجفاف أدى إلى ظهور بقايا هذه القرية في مطلع سبتمبر الماضي».

ويضيف: «يعتقد أن يكون هذا البناء منزلاً يشبه تصميمه شكل المدرسة وجدرانه محاطة بالأصداف الجافة بسبب الجفاف».

ويشير إلى أنه «بالتأكيد هذا الموضوع يتعلق بالتغير المناخي». وعاماً بعد عام، تزداد أزمة المياه سوءاً في العراق مع تراجع معدلات هطول الأمطار وتمدّد الجفاف، فقد بات العراق البلد «الخامس في العالم» الأكثر تأثراً بالتغير المناخي كما أعلنت وزارة البيئة العراقية أخيراً.

طباعة